الخميس، ٢٠ شعبان ١٤٢٩ هـ

حركة أزاواد للعدالة والديمقراطية "tmouhagha"

اعلان كناريا

بمبادرة من الحركة الشعبية لتحرير جزر الكناري والحكومة المحلية لكناريا. وبالتعاون مع التحالف الدولي من أجل تمازغا وحركة أمازيغ ليبيا،عقدت فعاليات طوارقية مابين 15-17 عشت2008،اجتماعا تحت شعار : تقرير المصير حق تكفله المواثيق الدولية ، وبعد تحليل الوضع القائم في منطقة الطوارق والوضعية المأسوية التي يعيشها شعب الطوارق الأبي ، نتيجة انتهاكات حقوق الانسان وغياب التنمية، الوضع الذي مله الطوارق ،خلص المجتمعون الى كون مطلب الحكم الذاتي للمنطقة يشكل الحد الأدنى الذي يمكن التوافق حوله ،لأنه وضع يمكن الطوارق من تقرير مصيرهم بأنفسهم وادارة مواردهم والنهوض بمنطقتهم اقتصاديا وثقافيا.




ومن أجل شعب واعي بقضيته مبادر للتحكم في مصيره بنفسه،يضع اولى أولوياتة العمل التوعوي والاشعاعي الهادف الى تحسيس الشعب الأزوادي بمشكلاته والتحديات التي تواجهه وضرورة العمل من أجل تجاوز معيقات التضامن والوحدة لتحقيق مطالبه المشروعة والقطيعة مع أوهام الانتظارية والوعود الكاذبة لبعض الأنظمة والشخصيات المتاجرة بقضيته.

إرتأت الفعاليات المجتمعة تكوين قوة مبادرة داخل المجتمع الأزوادي تهدف الى نشل المجتمع من تخلفة وربطة بقضيته المصيرية اسمتها : -حركة أزواد للعدالة والديمقراطية ،تهدف الى النضال بوسائل سلمية من أجل انقاذ شعب الطوارق من التشرد والتخلف الاقتصادي والاجتماعي ،والحفاظ على هويته الحضارية والتاريخية، و على الموارد الطبيعية للمنطقة وتحقيق الأستقرار، ورفع التعتيم الاعلامي، وكشف حقائق مذابح الستينيات والتسعينيات والمطالبة بمحاكمة مقترفيها.

وبهذه المناسبة نعلن للرأي العام الطوارقي و الدولي ما يلي:

التزامنا ب:- بمبادئ حقوق الإنسان والمعاهدات والمواثيق الدولية و نبذ كافة انواع العنف والإكراه

- بالحوار البناء وكافة انواع النضال المشروعة من أجل تحقيق مطالبنا ونشل شعبنا من التخلف

تنيدينا ب:

- بتابطأ سلطات مالي والنيجر في تطبيق اتفاقيات السلام الموقعة.

- بسياسة مالى والنيجر الاقصائية والتحقيرية لشعب أزواد

- بالتدخل اللا حيادي لدول الجوار

مطالبتنا ب :- تسريع تطبيق اتفاقيات السلام الموقعة

- رفع التهميش عن المنطقة و احلال الأمن والسلم عبر انشاء قوات شرطة من أبناء المنطقة.

- دعم مشاريع التنمية المستدامة و تشجيع التمدرس والاستقرار

دعوتنا للطوارق ب :- بالوحدة والتآزر والعمل من أجل البناء والحفاظ على الهوية التاريخية والثقافية للمنطقة ونبذ كل أشكال التطرف والعنف.

بذل الجهود من أجل التحكم في مصيرهم والعمل على تنمية منطقتهم، عبر التمدرس والعمل الجمعوي التشاركي.

0 شــارك بـرأيــك:

:)) ;)) ;;) :D ;) :p :(( :) :( :X =(( :-o :-/ :-* :| 8-} :)] ~x( :-t b-( :-L x( =))

إرسال تعليق

 

blogger templates | Make Money Online